من اين يأتي الحزن ؟!

مشاعر

ورد أعمر - قراءة المزيد لهذا المؤلف

محمود درويش يلازم طفولتي وتكوري يلازم يومياتي منذ ان قرات له اول مرة سجل انا عربي الى ان قرات له( في حضرة الغياب) وما عرفت معنى كلمة وطن ،لماذا _مع انه يؤلمني ما يكتبه و يفائلني في آن واحد_ لماذا يطغى الحزن على الامل؟ ولماذا ازور قبره واضع عليه وردة صفراء ؟ .. انه تخليد للوجع فهو وحده من يجعلني راضية بالجبل دون البحر وباللجوء دون العودة وبالخيبة دون الحب، وبفخر ايضا ، وكان لي حق في هذه الدنيا ولكن مع ذلك راضية بما منح لي وفي نفس الوقت حالمة بما اريد ومحمود وحده من قال لي ان الحلم ليس مرض وليس ضرر وان فيه حياة ،لا اعلم ان كان سيرى وردتي هذه ، ذات قيمة اكبر من اكليل ورد مبهرج وضعه احد المسؤولين لتلتقط الكاميرات صوره يقرأ الفاتحة ويذرف الدموع، ومع ذلك كان وطن محمود درويش الذي قدمه لي من الشعر والكتب ارقى وابلغ وافصح من خطابات الجلادين و الخطباء
في كل مرة ازور فيها قبر درويش وحديقة البروة افتقد زهور الياسمين التي غفلوا عنها وحين اغادر رام الله كل مرة اقول لوالدي ككل مرة :مدينة جافة انها تقسو عليه ولا تشبه البروة ولا حيفا وانا اختنق كيف يتحمل اهلها تحولها لعاصمة في حين انهم ممنوعون ككلنا من زيارة القدس
.. مقابل تل ابيب رام الله ومقابل القدس القدس _
 ...مقابل اسرائيل لا شي ! الان لو محمود حي كان_
ونتوقف عن الكلام لاننا نعلم لو ان محمود حي كان سيكتب عن عشب البروة و بحر حيفا و قهوة الصباح ككل مرة ومن جديد لاننا ومنذ سبعين عام واقفون ككل مرة امام الفارغ من قدورنا امام المنكسر من احلامنا ومقابل الحلم الاف الشهداء لذلك لوكان محمود حي لاختار الحياة اذا استطاع اليها سبيلا ..اذن ما الذي يجعل الموت صعبا اهو رحيل من نحب او بقاؤنا نحن مستمرين بالعيش فاقدين جزء من روحنا تحت اتربة متفرقة وربما اجزاء .. اهو الحلم الذي لن يتحقق هو المؤلم ام عدم قدرتنا على الشفاء من خيبتنا هي من تؤلم اكثر الشيء . في الحياة نعيش لنثبت اننا متساوون وجميلون كلنا نعيش لنكتب قصتنا في كتاب نعيش لكي يعلم الاخرون انهم ليسوا لوحدهم ولكي نعشق ونحب ونعبد ونصلي ونرقص للسعادة ونقرأ الشعر والكتب و نسقي الازهار ونفرد موائد الافطار لكنما لا نعيش لنحيى كثيرا مع ذلك نحن سعيدون بتفاصيلنا الصغيرة كما يقول كل من حولي اذن من اين ياتيني هذا الحزن من اين تاتي السحب الرمادية الخالية من المطر من اين ياتينا كل هذا الشر والدمار والالم والفقر لماذا تضطر الام ان تبيع كرامتها لتطعم اطفالها لماذا يعيش الفقراء في بيوت من صفائح الحديد ويعيش الاغنياء في قصور مزخرفة لماذا لا تكون لنا شوارع جميلة ونظيفة.. هل يأتي هذا الحزن من المكان ؟ ام اننا كنا نستحق زمان افضل لنا ولكل من نحب من اين ياتي الحزن لا اعرف ولو عرفت لاستأصلته ولكن من اين تاتي السعادة؟ انها من الداخل من القلب حين يحب ومن الاحلام حين تعود وتتكاثف كقطرات ماء متساقطة .. اياً كان المكان الذي تاتي منه فمحمود درويش قال وكلماته لا زالت تراودني ( نحن احياء وباقون وللحلم بقية ) .

مس وفاء عنبتاوي - نابلس
اهلا بك يا وردة في سراجنا

ورد أعمر - نابلس
اول تجربة لي في النشر شكرا على الفرصة الرائعة

Shereen mhanna - Palestine
لك كل الاحترام يا ورد المقال رائع جدا هناك عبارتين دخلا في صميم قلبي الاولى لمحمود درويش ( للحلم بقية ) اما الثانيةفهي لك ( مقابل القدس القدس). ورد قدما الى الامام.

ورد أعمر - نابلس
شكرا خالتو شيرين 😍

هناء داوود - فلسطين
ابنتي الغالية ورد حماك الله و رعاك و حفظك و ان شاء الله تكوني دائما كما عهدتك حضورك الرائع يتبعه غياب عطر برائحه الورد لتبقي الحاضرة حتى بعد الغياب

المهندس باسل قس نصر الله / مستشار مفتي سوري - سورية
لقد عدت الى ديوان رقم 7 حيث يقول: لمذا نحاول هذا السفر وكل العقول مرايا وكل المرايا حجر. ----- لقد ابدعت ايتها العزيزة، إذ جعلتني أتسآل هل أنا أقرا لك أم اقرأ لورد أم أقرأ الوردة أم أقرأ لدرويش جديد؟.

ورد أعمر - نابلس
امي العزيزة شكرا على كل شيء

ورد أعمر - نابلس
شكرا سيد باسل ،، هذا من لطفك

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
الشيخوخة هي فقدان الامل في التغيير " نوال السعداوي"