اسلام الصيرفي _ فارس من حكاياته .

مشاعر

ورد أعمر - قراءة المزيد لهذا المؤلف

مر اسبوع على رحيله ولا زلت أتذكر إسلام في كل لحظة , عندما قالت أمي انه توفي , بكيت بحرقة بالغة , والان اتمنى لو بمقدوري البكاء من جديد بنفس الطريقة , ذلك بدلاً من الانهيارات التي تحصل داخلي , الذكريات تهبط تباعاً وكل ذكرى اخرى اكتست بصورة اسلام , تطل علي قاسية وصعبة كالنقش بالصخر , تنحت الذكريات وكل كلمة قالها منذ ان عرفته اول مرة في صغري الى ان رأيته اخر مرة صيف 2018 , امقت نفسي عندما اتخيل انه كان بمقدور محادثاتنا عن الامل والفن والشعر والمسرح ان تكون اطول لكنها لم تكن كثيرة مع ذلك , تلك المحادثات القصيرة لم تلق ابدا بهذه الحياة الزاخرة التي عاشها اسلام في عيون من حوله , لم تكن حياته فقط بل كانت حياة كل من يحبه عائلته وابنه الصغير و اصدقاؤه وكل من تعلم المسرح على يد اسلام وكل الاطفال الذين ضحكوا في كل مرة عند سماع قصصه .
الان اريد ان يعود الزمن الي وبشدة , ان اشاهد كل مسرحياته ان اشارك في تدريبات المسرح و ان ازور فرقة حرسم وان أُقرأ اسلام كل ما اكتب .
لن اذكر مناقب اسلام ولا ما يجعله جميلا ورائعا في نفوس الجميع , لانني سانتقص من حقه , لانه يستحق نصبا تذكاريا في نفس كل واحد فينا واكثر , لان رسالته يجب ان تحيى الى الابد , الرسالة التي كان يوصلها في كل عمل يقوم به , قيمة الفن في فوس الناس , الفن الذي هو ارقى من كل التفاهات و الخطابات الرنانة , واتذكر عبارته الشهيرة التي قالها لي مرة ولم انساها على الاطلاق : "عندما تصعدون الى المسرح او تكتبون شيئاً او تبدعون في اي مجال لا تجعلوا اي احد يقول لكم ( عمل جميل كبداية ) لا نحن لسنا البداية في عمل ابداعي وما نقوم به مهما كان بسيط ليس عملا عاديا او بدائيا , نحن مبدعون ونقوم بامور خارقة للعادة نقوم بامور لا يستطيع الكثير القيام بها , نحن نصعد الى المسرح وننقل سالتنا وواقعنا وهذه بطولة لن يدركها الكسالى ."
لذلك لا تنسو اسلام وتذكروه دائما بصورته الجميلة شاب يحمل هموم الشباب ويصفق لكل المواهب ويدعم كل المظلومين , يجلس في ساحة الساعة في البلدة القديمة ويتأمل الناس ويكتب القصص والمسرحيات , انه بطل الكثيرين و بطل لي انا عندما كان الوحيد الذي صفق لي من بين عشرات اللامبالين بما القيه من شعر وفي آخر مرة رأيته فيها عندما انهيت قصيدة كنت القيها , رفع يديه الاثنتين الى الاعلى وصرخ : رائع .

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
الشيخوخة هي فقدان الامل في التغيير " نوال السعداوي"