رمال من ذهب

أراء شابة

باسل الفارس - قراءة المزيد لهذا المؤلف

في الصحراء التي لا تعرف الرحمة وقفت ، وقفت عندها مندهشا بالسراب الذي جعلني أظن انني اريد ترك الواحة التي انا أمامها ربما يكون المشهد الخاص بالسراب هو الذي يحول الرمال المتطايرة نحو العينين الى ذهب ليس اي نوع من الذهب إنما مشهد الأهرام الذي يشدني مثل مشهد البحر الذي كتبت عنها سابقا .
دخلت الأهرامات انا و مدرس التاريخ اشرف ، و الذي جعلني اندهش هو ذلك الكتاب الذي يحمله من زمن العثمانيين من المؤكد ان ذلك الكتاب قد لا يقل سعره عن الخمسمئة يورو من المعلومات القيمة التي كان يقولها لي
من مخطط البناء لطريقة البناء التي حيرت العلماء لآخر هرم دفن فيه منقرع ، و فجاءة قال المرشد الذي يقودنا داخل الهرم ان وقت الراحة قد حان ، عند عودتنا طلبت من اشرف استكمال قراءة المعلومات ، قرأ لي عن نيڤرتيتي عن آسيا امرأة فرعون عن الثلاثون فرعون عن موسى ...
حان موعد الطائرة و للأسف كم انا حزين على فراقك يا مصر و كم أودُّ لو أستطيع البقاء
لكن ستبقين في قلبي للأيام للذكريات للا نهاية ...

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
التيه هو ان تجد نفسك.....وفاء