مس وفاء عنبتاوي....

مشاعر

ابراهيم امجد - قراءة المزيد لهذا المؤلف

من هذا الشخص العظيم؟
من هذه الشخصية البيضاء؟
24-5-2016,هي مصدر قوتي و ألهامي,هي كل لحظة جميلة أمر فيها,هي نسمة الهواءاللطيفة التي تمر على وجهي في المساء,,عندما أراها يخطر على بالي بيت طين بجانبه حديقة خضرااااااء مليئة بالأحساس و النور و الزهور النهدية,لا أريد أن أتكلم عنها لأني بقدر كلماتي أنا أذمها لأنه لا يوجد هناك كلمات لوصفها.
الساعة أو النصف ساعة التي أجلس معها بالمدرسة هي ساعة ذهب و ساعة ألهام و قوة,كم من الأشياء و الأراء المتشابهة بيني و بينها,ما هذا الكم الهائل من التقدير التي تحمله بداخلها؟
عندما أراها تنرسم ابتسامة لاأرادية على وجهي
شكرا,و أنت تعلمين كم تعني لي كلمة شكرا,شكرا لأنك أنت من وجدتي نفسي,و مهدتي لي طريق جديد في رحلتي مع الذات, أقدر كل كلمة تخرج من فمك لي
شكرا,,

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
التيه هو ان تجد نفسك.....وفاء